ما هو دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية

دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية، الآن على موقع مراسيل سوف نتعرف وبشكل تفصيلي على الجهاز الهضمي دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية، حتى تتعرف إلى جميع وظائف جسم الإنسان ومدي عظمة هذا الجسم ودقة التفاصيل الموجودة ووظائف جميع الأجهزة من الفم ألي الشرج  .

ما هو الجهاز الهضمي؟

ما هو دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية، الجهاز الهضمي هو الجزء الذي يتم فيه هضم الطعام، وهو عبارة عن سلسلة من الأعضاء المجوفة التي ترتبط ببعضها البعض من الفم إلى فَتْحَة الشرج، وهي الأعضاء التي يمر من خلالها الطعام والسوائل أثناء الهجم. الأشكال التي يتم امتصاصها في مجرى الدم، وتحتوي على هذا الأنبوب الطويل الذي يلتف فوق عدة أعضاء أخرى تساهم في عملية تحضير الطعام، مثل المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والقولون. هذا الأنبوب يسمى الجهاز الهضمي.

سنتعرف على دور الأعضاء المتصلة بالجهاز الهضمي بالتفصيل، وهناك أعضاء أخرى حول هذا الأنبوب تساهم في هضم الطعام، أي البنكرياس والكبد والمرارة.

يتم هضم الطعام في الجهاز الهضمي بعد تكسيره إلى كربوهيدرات ودهون وبروتينات بحيث تصبح هذه العناصر جاهزة للامتصاص في مجرى الدم حتى يتمكن الجسم من استخدامها للطاقة والنمو والتعافي.

ما هو دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية

ما هو دور الأعضاء الملحقة بالقناة الهضمية، الجهاز الهضمي عبارة عن أنبوب طويل ملتوي ومجوف يحتوي على عدة أعضاء من الفم إلى الشرج، وتلعب هذه الأعضاء دورًا رئيسيًا في عملية تفتيت وهضم الطعام الذي يتم تناوله في الفم ثم تحويله إلى كربوهيدرات. والدهون والبروتينات التي يتم امتصاصها في مجرى الدم، المواد التي لا تستخدم في الجسم تخرج على شكل فضلات، والأعضاء الموجودة في الجهاز الهضمي هي: الفم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة والشرج. يتم تمثيل العضو على النحو التالي:

أولاً: دور البنكرياس

يفرز البنكرياس بعض الإنزيمات الهاضمة في الاثني عشر، وتتمثل وظيفة هذه الإنزيمات في تكسير البروتينات والدهون والكربوهيدرات، كما ينتج البنكرياس الأنسولين وينقله مباشرة إلى مجرى الدم.

ثانيا: دور الكبد

احترام العديد من الأدوار المهمة لجسم الإنسان، ولكن دورها المرتبط بالعملية الهضمية هو معالجة العناصر الغذائية الممتصة من الأمعاء الدقيقة، كما أنها تفرز الصفراء في الأمعاء الدقيقة، والتي تلعب دورًا مهمًا جدًا في هضم الدهون. وبعض الفيتامينات، والكبد (مادة كيميائية للجسم) ينتج جميع المواد الكيميائية التي يحتاجها الجسم من الغذاء، كما أنه يزيل السموم الضارة من هذه المواد ؛ لذلك فإن لها دورًا مهمًا جدًا لجسم الإنسان بشكل عام.

ثالث: دور المرارة

تخزن المرارة المادة الصفراء من الكبد، والتي يتم نقلها بعد ذلك إلى الاثني عشر في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في امتصاص الدهون وهضمها.

تعرف ايضا علي: – أعشاب لزيادة الوزن الأرداف

أعضاء الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي هو الجزء الذي يتم فيه هضم الطعام، وهو عبارة عن سلسلة من الأعضاء المجوفة المتصلة ببعضها البعض من الفم إلى فتحة الشرج.

الفم

الفم هو العضو الموجود في بداية الجهاز الهضمي، لكن من الجدير بالذكر أن عملية هضم الطعام تبدأ قبل اللدغة الأولى، فتناول الطعام بمضغه إلى قطع سهلة الهضم، ثم يمتزج اللعاب بالطعام. يحتوي الحلق والمريء واللعاب على عدة إنزيمات تساهم في هضم الكربوهيدرات في الطعام.

ثانيا: المريء

يقع المريء في الحلق بالقرب من القصبة الهوائية، ويصله الطعام عن طريق الفم عند البلع، وهناك ما يسمى لسان المزمار وهو عبارة عن رفرف صغير فوق القصبة الهوائية يمنع الشخص من الاختناق عند دخول الطعام إلى الجسم. القصبة الهوائية، المريء عبارة عن أنبوب عضلي ينقل الطعام من الفم إلى المعدة بعد تناوله، وترخي العضلات الموجودة في طرف المريء، مما يسمح للطعام بالمرور إلى المعدة، ثم تنقبض هذه العضلات مرة أخرى لمنع عودة الطعام على المعدة. المريء مرة أخرى.

ثالث: المعدة

المعدة عبارة عن وعاء دموي أجوف يحمل الطعام في طور الانهيار. يفرز جدار المعدة حمض الهيدروكلوريك والإنزيمات المسؤولة عن عملية تكسير الطعام وخلطه ومعالجته حتى يصبح سائلًا كثيفًا ثم. أرسل إلى الأمعاء الدقيقة.

ربع: الأمعاء الدقيقة

تبدأ محتويات الأمعاء الدقيقة شبه صلبة وتنتهي في صورة سائلة. تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء (الاثني عشر والصائم والدقاق) وهي عبارة عن أنبوب عضلي يبلغ طوله 22 مترًا يتم فيه تكسير الطعام. استخدام الإنزيمات والصفراء التي يفرزها البنكرياس والكبد. ومرور بقايا الطعام السائلة عبر الأمعاء الدقيقة، ثم تمر إلى القولون أو الأمعاء الغليظة، وسميت الأمعاء الدقيقة بهذا الاسم بسبب قطرها الصغير نسبيًا من 2.5 إلى 3 سم، ولكن يبلغ طولها حوالي 5 أمتار لتوفير حجم كبير. منطقة للامتصاص.

الاثني عشر هو الجزء المسؤول عن تكسير البروتين إلى أحماض أمينية وتفكك الدهون إلى أحماض دهنية، ثم يتم امتصاص هذه الجزيئات الصغيرة جنبًا إلى جنب مع السكريات والفيتامينات والمعادن في مجرى الدم من خلال جدار الأمعاء الدقيقة والدقاق السفلي في الأمعاء هي المسؤولة بشكل رئيسي عن الدم.

خامسا: القولون أو القولون

القولون عبارة عن أنبوب عضلي يبلغ طوله 6 أمتار يصل الأمعاء الدقيقة بفتحة الشرج. يتم امتصاص الماء والمعادن والفيتامينات في القولون وترسل الفضلات المعالجة إلى فتحة الشرج بعد خلط الألياف غير المهضومة بالمخاط والبكتيريا – مما يؤدي إلى تكسير الألياف جزئيًا. لتغذية خلايا جدار القولون وبالتالي المساعدة في الحفاظ على صحة القولون، يتم نقل الفضلات المتبقية من عملية الهضم عبر القولون في حالة سائلة ثم في حالة سائلة. شكل صلب بعد إخراج الماء منه ثم إفراغه في فتحة الشرج، وعادة ما يستغرق مرور حوالي 36 ساعة عبر القولون.

سادساً: فتحة الشرج

الشرج هو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي وهو عبارة عن قناة بطول 2 سم تتكون من عضلات قاع الحوض وعضلات المستقيم (الداخلية والخارجية). إفراز لا إرادي عندما نكون نائمين أو فاقدًا للوعي، وعندما ترتخي هذه العضلة، تسمح للفضلات بالمرور.

كيفية الحفاظ على الجهاز الهضمي

تعمل المحافظة على الجهاز الهضمي بشكل منتظم على منع انتقال العديد من الأمراض، ويمكن الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي من خلال الإجراءات التالية:

  • اشرب الكثير من الماء.
  • أدخل الألياف في نظامك الغذائي.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك أو تناول مكملات البروبيوتيك.
  • امضغ الطعام جيدًا.
  • اقوم بالتمارين.
  • الابتعاد عن الكحول والتدخين.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.